الجمعة، 13 أغسطس، 2010

مطر ،، سباحة ،، دموع ،،



هل تاتي لكم لحظات تتمنون فيها هم اكبر من الهم الذي تعيشون به
انا شخصيا تاتي لي هذه الحالة غالبا اذا لم تكن دائما
اتمنى ان تحدث امور خارقة لانشغل بها عن همي !!
ولكنني اراجع نفسي واستغفر ربي
واصبر صبرا جميلا ..
عل ربي يفرجها قريبا
فـ ما ضاقت واستحكمت حلقاتها الا فرجت وكنت اضنها انها لن تفرج

..



السباحة المطر الدموع
كلها امور تتشابه
فكلها قطرات
تغسل همومنا واوساخنا
لـ تطرهنا وتنقينا
وتنقلنا من مرحلة الى مرحلة
وشتان بين المرحلتين
فـ هم ثلاث مصطلحات على اختلافها
لكنها تتشابه بالنهايات والهدف

..

و اريد ان انوه ان سورة الحجرات هي سورة مثالية لحياتنا الحالية

فـ كانها تخاطب جيلنا الحالي
اترككم لقراءتها
http://www.holyquran.net/cgi-bin/prepare.pl?ch=49

P.S

رمضان كريم



هناك 9 تعليقات:

Seema* يقول...

اللهم إنا نعوذ بك من الهم والحزن، ومن العجز والكبر ومن غلبة الدين وقهر الرجال

طموحة مملوحة يقول...

كل عام وانتي بخير يالغالية

من زمان ماقريت خواطر وهالخاطرة من النوع الي افضله بشدة :*

يسلم قلمج ويسلم صاحبته

لا تعليــق يقول...

طموحة

وانتي بخير وصحة وسلامة حبيبتي

الجاحظ يقول...

على طاري الهم هل تعلمين عزيزتي ما هو الفرق بين الهم و الغم ؟؟

she is me يقول...

الله يفرجها .. ويفتحلج باب من السعادة وسييييييييييييع
و يبعد الهم والضيقة .. قولي آمين

لا تعليــق يقول...

الجاحظ

اللي انا اعرفه انه الحزن لامور حالية

اما الهم او الغم لامور مستقبلية

و she

آمين اجمعين حبيبتي

الجاحظ يقول...

الهم عزيزتي هو توقع المصيبة ، و لذلك من شأن الهم السهر و قلة النوم ، في حين أن الغم هو الاكتئاب الناجم عن مصيبة وقعت ، و لذلك من شأن الغم النوم الكثير

تحياتي

بدون تعليق يقول...

مدونة لاتعليق هنا !

سبحان الله :)

انثى نقيــه ,, يقول...

الجاحظ
جزاك الله خير اخوي عالمعلومه