الأربعاء، 26 مايو، 2010

قيادة الحياة ..}

قياده الحياه ...}











الم تلاحظوا كثره الحوادث هذه الايام .. الله يبعدنا عنها .. فقبل عده ايام سمعت العديد من الحوادث تعرضت لها اثنتان من صديقاتي .. وايضا قرأت عباره لواحده من صديقاتي تتكلم عن الحياه ومدى قرب معناها من القياده .. حيث الحياه ليست سباق ويجب التمهل بها
و اليوم رأيت حادثا .. وشكرت ربي وحمدته على معافاتي وصحتي .. مما ابتلاه به غيري ..
و ايضا صادف اليوم تعرض اختي الصغرى لحادث الحمدلله نسبيا بسيط .. بلا رضوض او كدمات تذكر .. لله الحمد ..الا الم طبيعي بسيط نتيجه الاصطدام ..
وبعد كل هذا الكلام والمقدمه ..
جاءني الهام لاكتب عن الحياه وقرب معناها من قياده السيارات


...



الحياه كـ قياده السياره
استمتع بكل لحظه فيها
ولا تسرع او تتسرع
فـ يأخذك حادث فجأه
يكسر زجاج سيارتك واحلامك معك
وانتبه ان تلتفت للاخرين ومراقبتهم
فـ تنصدم بحاجز امامك وتضيع حياتك .. دون ان تنعم بها ..فمن راقب الناس مات هما ..
فـ بدل مراقبتهم والتحسر على حالك .. ابدأ العمل الان و طور نفسك لمجاراتهم بل ومنافستهم
وهناك من يخاف القياده فيستسلم ويفقد جزء من حلاوه الحياه واشياء كثيره جميله منها ..
او انه يقبل عالحياه .. لكن من خلال سائق .. يقود بدلا منه .. حيث يعتمد عالاخرين باغلب اشياءه وامور حياته وقرارته .. حيث هو فاقد الاحساس بالمسؤوليه ..
وايضا يجب التأكد من وجود وقود كافي لاستمرار القياده .. كما هو العمل والاصرار و العزم والاراده .. فبدونهم تتوقف انجازاتك ..
و من اهم انواع الوقود الخصوصي هو قربك وعلاقتك مع ربك .. فمن فقد الله من وجد ومن وجد الله فمن فقد ..
والقياده لها قواعدها وانظمتها وقوانينها يجب عدم تعديها هي خطوط حمراء .. بمصطلح الحياه
من تعداها مصيره الموت او السجن
فـ استمتع برحلتك
ولا تابه بمصاعبها من حوادث او اشياء شبيهه
فـ كل شئ مقدر ومكتوب
ولو كنتم على بروج مشيده لادرككم الموت


واخيرا

هذه هي الحياه استمتع بها وعش اللحظه ولا تأبه بحوادثها .. وصدماتها .. واستشعر بفضل الله عليك و بانجازك عند وصولك للوجهه المقصوده و هدفك


مع تمنياتي لكم برحله ممتعه في شارع الحياه...}



نشرت في جريدة الدار
http://www.aldaronline.com/Dar/Author2.cfm?AuthorID=292&CFID=2142053&CFTOKEN=7ae0c12620d88230-0AC74148-E578-3C34-814EFCA3B664002B

هناك 4 تعليقات:

نبراس يقول...

بدايةً الف سلامة على صديقتك
واختك :) عافهم البارئ

حقيقةً تشبيه بمحله
اعجبتني تشبيهاتك لكل أمر
معنوي بالأمر المادي
اعجبتني الحكمة الكبيرة التي تضمنها
السطور والحكم الغير مباشرة التي اصابت بسهامها موضع الجرح

:) تعلمت الكثير

دُمتِ للتدوين يا حكيمة

شاي الضحى يقول...

الحمدلله على سلامة اختج :)


وشكرا على البوست الجميل

ألـوان التفاؤل ~ يقول...

الحمدلله ع السلامة =\\

رائعة كلماتك جداً ، كعادتكـ ~


* اخترتـك للبس التاج السلطاني =)

http://alwaan-optimistic.blogspot.com/2010/05/blog-post_27.html

في انتظارك ^_^

{..انثى وردية يقول...

نبراس
مشكورة حبيبتي
منورة
;*

:

ضحاوي
يسلمج ربي بعد عمري
;*

:

ألوان
شكرا